أحدث الأخبارأخبار العدالةالحدثسياسةعـــاجلميديا

الإفراج عن الصحفي خالد درارني والناشط السياسي رشيد نكاز

شهاب برس- تم، مساء اليوم الجمعة، الإفراج عن الصحفي خالد دارني، والذي غادر المؤسسة العقابية بالقليعة في حوالي الساعة الثامنة مساء وسط حضور العشرات من المواطنين المتضامنين الذين قدموا منذ الصباح لانتظار خروج المعتقلين.

كما تم الإفراج ايضا عن الناشط السياسي رشيد نكاز من سجن الأبيض سيدي الشيخ في ولاية البيض.

ويأتي هذا في إطار العفو الرئاسي الذي أعلن عنه الرئيس تبون يوم أمس الخميس.

ويدير درارني (40 سنة) موقع “قصبة تريبون” وهو مراسل محطة “تي في 5 موند” الدولية الناطقة بالفرنسية ومنظمة “مراسلون بلا حدود” في الجزائر.

وأوقف درارني في 29 مارس وحكم عليه في العاشر من أوت بالسجن ثلاث سنوات مع غرامة قاسية بعد إدانته بتهمتي “التحريض على التجمهر غير المسلح والمساس بالوحدة الوطنية”، عقب تغطيته في 7 مارس في العاصمة تظاهرة للحراك المناهض للسلطة الذي هز الجزائر لمدة عام قبل أن يتوقف بسبب وباء “كوفيد-19”.

هذه الاحكام الصادرة في حق درارني سمير بلعربي وحميطوش

وأثار هذا الحكم صدمة في الجزائر والعالم وأطلق مدافعون عن حقوق الصحافة وداعون إلى حماية الصحافيين حملة دولية تضامنا معه، ونظمت عدة تظاهرات مطالبة بإطلاق سراحه.

وكان رشيد نكاز الذي برز في الساحة السياسية سنة 2013 وحاول الترشح مرتين للإنتخابات الرئاسية، يتواجد رهن الحبس المؤقت منذ 4 ديسمبر 2019، بتهم تهديد الوحدة الوطنية وتحريض المواطنين على حمل السلاح.

وكان مصدر خاص قد أكد لموقع “شهاب برس” أنه سيتم إطلاق سراح جميع معتقلي الرأي من بينهم الصحفي خالد درارني والناشط السياسي رشيد نكاز.

مصادر للشهاب برس : إطلاق جميع معتقلي الحراك اليوم من بينهم درارني ونكاز

المصدر – شهاب برس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: