العالمعـــاجل

بشرط عدم التحدث… الحزب الحاكم في اليابان يسمح للمرأة بحضور اجتماعاته

قرر الحزب الحاكم في اليابان السماح للنساء بالمشاركة في اجتماعاته الرئيسية، في خطوة جاءت بعد أيام من اضطرار رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو إلى التنحي عن منصبه بسبب تعليقات أعتبرت مسيئة للمرأة أدلى بها.

وجاء هذا القرار مشروطا بعدم التحدث حيث اقترح الحزب الليبرالي الديمقراطي السماح لخمس نائبات بالمشاركة لمراقبة اجتماعات مجلس إدارته المؤلف من الرجال فقط.

وبموجب القرار لا يمكن للنائبات التحدث أثناء الاجتماع، بل الإدلاء بالآراء فقط بعد ذلك.

وكان يوشيرو موري، رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو، قد أثار عاصفة من الجدل بعد أن صرح بأن النساء “يتحدثن كثيرا” في الاجتماعات.

وقال موري، خلال مناقشات بشأن زيادة عدد النساء في مجلس الإدارة: “علينا أن نتأكد من تقييد وقت التحدث إلى حد ما، ولكنهن سيواجهن صعوبة في الانتهاء (من الكلام)، وهو أمر مزعج”.

وبرغم غياب المرأة في الساحة السياسية الا أن ذلك لم يكن عائقا أمام تطور البلاد ، حيث تحتل اليابان أدنى معدلات تمثيل للمرأة في الحياة السياسية بشكل عام مقارنة بدول العالم المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: