العالمعـــاجل

ماكرون يجتمع بقادة دول الساحل لمناقشة التواجد الفرنسي بالمنطقة

شهاب برس- يشارك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين ، عبر الفيديو في قمة تجمع قادة دول الساحل الأفريقي الخمس: بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر في العاصمة التشادية نجامينا.

وتبحث القمة الفرنسية الافريقية التي تستمر ليومين التمرد الجهادي في منطقة الساحل الشاسعة.

وتأمل فرنسا في التمتع بدعم عسكري أوروبي خلال مهمة “تاكوبا” التي تساعد مالي في قتالها ضد المتطرفين، دعم قد يخفف من التزاماتها العسكرية في المنطقة مع تعالى الأصوات في فرنسا المطالبة بتوضيحات حول كلفة وفائدة عملية برخان خصوصا مع ارتفاع حصيلة قتلى الجنود الفرنسيين إلى 50 في

وتأتي القمة التي تستمر يومين، بعد عام على تعزيز فرنسا انتشارها في منطقة الساحل على أمل استعادة الزخم في المعركة التي طال أمدها. لكن على الرغم مما توصف بانها نجاحات عسكرية، لا يزال الجهاديون يسيطرون على مساحات شاسعة من الأراضي ويشنون هجمات بلا هوادة.

وقتل ستة من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي هذا العام وحده، وخسرت فرنسا خمسة جنود منذ ديسمبر.

وقتل آلاف الجنود والمدنيين، حسب الأمم المتحدة، بينما فر أكثر من مليوني شخص من منازلهم. وتعزز هذه الحصيلة فكرة أن الجهاديين لا يمكن هزيمتهم بالوسائل العسكرية وحدها.

وقال جان إيرفيه جيزيكيل مدير منطقة الساحل في مجموعة الأزمات الدولية إن العمل العسكري التقليدي فشل في توجيه ضربة قاضية.

وأضاف أن الجهاديين “قادرون على إدارة ظهورهم وتجاوز النظام والاستمرار”.

ودعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الثلاثاء الماضي إلى “تعزيز العمل الدبلوماسي والسياسي والتنموي” للاستجابة للوضع.

المصدر – شهاب برس + الوكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: