أحدث الأخبارأخبار العدالةعـــاجل

التماسات النيابة في قضية “جي بي فارما”

شهاب برس- أصدرت النيابة العامة لمجلس قضاء الجزائر، الأحد، التماساتها في قضية “جي بي فارما”، التي توبع فيها الوزيران الأولان السابقان أحمد اويحيى وعبد المالك سلال ووزراء آخرون.

حيث التمست النيابة عقوبة 10 سنوات حبسا نافذا ومليون دج غرامة لعبد المالك سلال.

كما تم التماس عقوبة 10 سنوات حبسا نافذا ومليون دج غرامة نافذة لأحمد أويحيى.

بالإضافة إلى التماس 3 سنوات حبسا نافذا لعبد الغني زعلان.

كما التمس النائب العام في ذات القضية مصادرة كافة المحجوزات الواردة في محضر تقرير المستشار المحقق بالمحكمة العليا.

وكانت المحكمة الابتدائية بسيدي أمحمد أصدرت في نوفمبر الفارط أحكاما تقضي بعقوبة خمس سنوات سجنا نافذا في حق أحمد أويحيى وعبد المالك سلال بينما استفاد الوزير السابق للنقل والأشغال العمومية ومدير حملة الرئيس السابق عبد الغني زعلان من البراءة .

ويتابع أويحيى وسلال بتهم منح امتيازات غير مبررة لمجمع كوندور وفروعه، منها تسهيلات لإنجاز مصنع للأدوية “جي بي فارما” بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله (غرب العاصمة) والتي كان يسيرها وزير البريد والتكنولوجيات سابقا موسى بن حمادي الذي توفي في جويلية الماضي بسجن الحراش بعد إصابته بفيروس كورونا.

للإشارة تتواصل هذه المحاكمة بمرافعات دفاع المتهمين. وقد خصصت الجلسة الصباحية للاستماع إلى تصريحات المتهمين أويحيى وسلال وزعلان والشاهد محمد صالح دعاس، نائب مدير سابق لمؤسسة موبيليس، الذي نفى”تدخل” المسؤولين السابقين في تسيير صفقات المؤسسة.

المصدر – شهاب برس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: