الحدثعـــاجلمجتمعوطني

رمضان.. هل سيؤدي الجزائريون صلاة التراويح بالمساجد؟

شهاب برس- أفاد المجلس الوطني المستقل للأئمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية، في بيان له، أنه ناقش مع وزارة الشؤون الدينية متابعة الفتح الكلي للمساجد واقتراح آليات أداء صلاة التراويح في شهر رمضان المقبل.

وذكر المجلس، في بيانه الذي نشره على صفحته الرسمية، أنه تم، الأربعاء الماضي، عقد اجتماع عمل مع الأمين العام لوزارة الشؤون الدينية تطرق إلى ملف متابعة فتح المساجد في إطار الفتح الكلي واقتراح الآليات الكفيلة بأداء صلاة التراويح في شهر رمضان المقبل.

وأضاف أنه تم تكليف مديرية الوسائل والمديرية الفرعية للتعاون، بالاجتماع مع المجلس الوطني المستقل للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف لمناقشة مشروع القانون الأساسي لموظفي القطاع.

ولا يعلم الجزائريون ما إذا سيؤدون صلاة التروايح في المساجد أم لا، في ظل استمرار جائحة كورونا، وخضوع بيوت الله للإجراءات والشروط الوقائية.

ولم تفصل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في هذا الملف، حيث سيتم دراسته بالتنسيق مع اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشي وباء كورونا.

وفي سياق كتصل، تناول الاجتماع انشغالات الموظفين المشتركة والمتعلقة بسير الحياة المهنية على مستوى المديريات الولائية.

ووعدت الوزارة بمعالجة تظلمات بعض الموظفين في كل من الولايات: النعامة، البليدة، المسيلة، سيدي بلعباس، معسكر.

وأفاد بيان مجلس الأئمة أن الأمين العام للوزارة أكد أن ملف السكن محل متابعة من طرف الوزير شخصيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: