أحدث الأخبارأخبار العدالةعـــاجلوطني

محامي: إلغاء حكم السجن ضد نزار إهانة للقضاء

شهاب برس- قال المحامي سعيد يونسي أن عودة وزير الدفاع الأسبق خالد نزار من إسبانيا وإلغاء حكم السجن ضده ب 20 سنة هو إهانة للقضاء.

وجاء هذا خلال جلسة محاكمة مولود مغزي شريك عائلة نزار في شركة الاتصالات “أس أل سي”.

و تفصل محكمة الشراقة بالعاصمة، الأربعاء المقبل، في قضية مولود مغزي شريك عائلة نزار في شركة الاتصالات أس أل سي وهشام عبود وشخص ثالث، والتي وجهت لهم تتعلق بإضعاف معنويات الجيش و المس بالوحدة الوطنية والنظام العام.

وقد إلتمس ممثل النيابة الحكم بالسجن 10 سنوات سجن غيابيا في حق هشام عبود و 4 سنوات لمغزي و المتهم الثالث خلال محاكمتهم أمس .

https://wp.me/pa4tUn-omt

وتعود حيثيات القضية بعدما قام مغزي وعمر خيرات مرافق سفيان نزار الإبن الأصغر لخالد نزار بإرسال وثائق و صور تخص الشرطة لهشام عبود لنشرها في صحيفته بهدف فضح عائلة نزار التي زورت عقود ملكية الشركة الأمر الذي تسبب في ضياع حقه في الشركة الذي يملك فيها حصة تقدر ب40 بالمائة.

في نفس السياق تساءل المحامي سعيد يونسي عن سبب إقحام الجيش في هذه القضية، و قال أن الضبطية القضائية التابعة للأمن الداخلي إعتقلت مغزي ثم راحت تبحث عن أدلة إتهام حسبه ، مضيفا أن عائلة نزار تم ذكرها أكثر من ذكر المتهمين ، وبالرغم من هذا لم يتم إستدعاء نزار وإبنه .

وأكد المتحدث أن ذنب مغزي هو أنه دافع عن حقه الذي سلبته عائلة نزار وأنه لجأ لهذه الطريقة لابلاغ الرأي العام بقضيته بعدما تماطل القضاء بالتكفل بقضيته .

و من جهته، كشف المحامي بوحنة خلال المرافعة أن عائلة نزار أبعدت مغزي من شركة “أس أل سي” بعد إظهارها، وأن لطفي ابن نزار طرده من الشركة بإشهار سلاح كلاشينكوف في وجهه.

المصدر – شهاب برس+ صحيفة الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: