أحدث الأخباراقتصادعـــاجل

أسعار السيارات لن تنخفض إلا في حال وجود هذه البدائل

شهاب برس- توقع رئيس المنظمة الجزائرية لحماية وارشاد المستهلك، مصطفى زبدي، إستمرار ارتفاع أسعار السيارات المستعملة، مشيرا إلى أن الأسعار لن تعرف استقرارا أو تراجعا إلا في حال وجود “بدائل”.

وأوضح مصطفى زبدي، في حديثه مع وكالة الأنباء الجزائرية أن أسعار السيارات المستعملة بلغت أوجها ابتداء من السداسي الثاني لسنة 2020.

وحسب المتحدث فإن تراجع أو على الأقل استقرار أسعار السيارات المستعملة لن يكون ملموسا إلا في حال كان العرض على السيارات الجديدة أكثر تنافسية منه على السيارات المستعملة وذلك من خلال استيراد سيارات بأسعار معقولة تكون في متناول ذوي الدخل المتوسط.

وأرجع رئيس الجمعية السبب إلى الأعباء الإضافية التي ستخضع لها عمليات استيراد السيارات الجديدة، وكذا إلى نسبة 35% و عودة الرسم على القيمة المضافة بـ 19% وأسعار النقل البحري.

و أضاف أن هذه الأعباء ستؤثر على السعر النهائي للسيارات الجديدة، موضحا أنه لا ينبغي توقع إعادة تطبيق الأسعار القديمة للسيارات الجديدة.

وحسب مهنييى القطاع فإن أسعار السيارات المستعملة تعرف ارتفاعا بسبب تراجع العرض في السوق و هي زيادة قد تستمر رغم الإعلان عن اطلاق نشاط استيراد السيارات الجديدة.

للإشارة فقد أعلنت وزارة الصناعة عن منح 7 رخص مؤقتة لوكلاء استيراد السيارات الجديدة.

عرفت أسعار السيارات في الجزائر، ارتفاعا جنونيا، بعد تصريح وزير الصناعة فرحات أيت علي، الذي أكد فيه إلغاء قرار السماح باستيراد السيارات اقل من 3 سنوات، وعدم حسم ملف الإستيراد.

المصدر – وأج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: