أحدث الأخبارالقضية الفلسطينيةشؤون عربيةعـــاجلميديا

“نظام المخزن جند مئات العملاء للهجوم على الجزائر”

شهاب برس- كشف وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، إن منصات مغربية منظمة تشن حملة دعائية عدائية مضللة تجاه الجزائر بإدارة من المخزن.

وقال بلحيمر في حوار مطول مع جريدة “المساء, إن نظام المخزن جند مئات العملاء على مستوى العالم الافتراضي للهجوم على الجزائر ونعلم جيدا مصدر تواجدهم من خلال ما تتيحه لنا التكنولوجيا العصرية.

واضاف في هذا الصدد “من الواضح كذلك أنه عمل ممنهج ومنسق، إلا أن ما تقوم به وسائل إعلامنا التي تقدم المعلومات والأخبار الموثوقة، أصبح يشكل إزعاجا للنظام المغربي، كما أصبح يؤثر في الرأي العام الشعبي بالمغرب”.

وتابع “وأعتقد أن هذه أفضل طريقة للرد، خاصة وأن إعلاميين مغاربة معروفين اعترفوا بضعف الآلة الدعائية المغربية أمام ما يقدمه الإعلام الجزائري”.

و فيما يخص التطبيع مع الكيان الصهيوني، قال بلحيمر انه عمل أدانه الداخل المغربي قبل الخارج لأنه مخالف لكل القيم والمبادئ والأعراف.

واكد في هذا الصدد، إن الجزائر ترافع دوما من أجل مغرب الشعوب، فالعلاقات بين الشعبين الجزائري والمغربي علاقات أخوية ومتينة، لذلك لا نحمل الشعب المغربي الشقيق انحرافات نظامه على المستوى السياسي وعدوانه الغاشم على الشعب الصحراوي الأعزل الذي يتوق لشيء واحد وهو تقرير المصير وفقا لقرارات الشرعية الدولية.

وفي رده على سؤال حول ما الذي يمكن للجزائر أن تمنحه لفلسطين في زمن الردّة والخيانة والتطبيع والعار، قال وزير الاتصال، أن أهم ما يمكن أن تقدمه الجزائر لفلسطين هو الموقف الثابث من هذه القضية التي تبقى محورية ويعبر عنها من هرم السلطة ممثلة في رئيسها السيد عبد المجيد تبون إلى أبسط مواطن أو طفل في المدرسة. أما الالتزامات الأخرى التي لن نحيد عنها فالفلسطينيون أدرى بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: