أحدث الأخبارأخبار أمنيةالحدثعـــاجلوطني

مجلة الجيش: “عهد الحالمين بنشر الفوضى انتهى وأصبح ذكرى قديمة”

شهاب برس- حذر العدد الأخير من مجلة الجيش، اليوم الأحد، من وجود أطراف معادية تحاول بث الفوضى في بلادنا المحصنة.

وجاء في افتتاحية العدد الأخير للمجلة لشهر فيفري، أن أطرافا معادية تحاول بث الفوضى في بلادنا المحصنة لم يرضها انخراط الشعب في بناء الجزائر الجديدة.

و أكدت مجلة الجيش أن الحالمين بنشر الفوضى وزرع الفتنة في صفوف الشعب أو المتوهمين بتحقيق مكاسب على حساب الوطن، لا يدركون أن ذلك العهد قد انتهى وولى إلى غير رجعة وأصبح ذكرى قديمة.

وكشفت أن “هذه الأطراف حركت بيادقها وأوعزت لأصوات ذوي النوايا السيئة بفعل ارتباطها بأجندات خارجية أضحت معروفة لدى العام والخاص قصد الالتفاف على المطالب المشروعة للشعب وبث سمومها في محاولة لدفع البلاد إلى الفوضى وخلط الأوراق بما يخدم مصالحها ومآربها الخبيثة ضمن مخطط يهدف بالدرجة الأولى إلى ضرب المصداقية التي يحظى بها الجيش الوطني الشعبي ومن ثم العلاقة المتينة التي تربط الشعب بجيشه”.

وأكدت مجلة الجيش، لسان حال المؤسسة العسكرية، أن “الالتزام بالوفاء لعهد الشهداء الأبرار يقتضي في الذكرى الثانية للمسيرات الشعبية السلمية التي انطلقت يوم 22 فيفري 2019 وضع مصلحة الجزائر فوق كل اعتبار، في وقت لم يعد خافيا على أحد أن بلادنا مستهدفة من قبل أطراف أجنبية، لم يرق لها ذلك النهج الوطني والسيادي الذي تنتهجه في ظل عالم ما فتئ يشهد في المدة الأخيرة تحولات وتحديات وتهديدات تستهدف الدولة الوطنية في الصميم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: