الحدثالعالمشؤون عربيةعـــاجل

بعد حركة النهضة.. الخارجية التونسية تصفع المرزوقي وترد على اتهاماته للجزائر

شهاب برس- قالت وزارة الشؤون الخارجية التونسية، اليوم الثلاثاء، في بيان لها، أنها ترفض التصريحات المثيرة التي أدلى بها الرئيس التونسي الأسبق محمد المنصف المرزوقي ، بشأن العلاقات بين الجزائر وتونس في فترة حكمه.

واعلنت الخارجية التونسية في بيانها عن “استغرابها الشديد من تكرّر التصريحات المسيئة للجزائر الشقيقة، وتُجدّد رفضها القطعي لكلّ المحاولات اليائسة الرامية إلى المسّ من متانة وعمق الروابط الأخوية والعلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين تونس والجزائر”.

واشار بيان الخارجية بوضوح الى تصريحات أدلى بها الرئيس المرزوقي لقناة تلفريونية، اتهم فيها الجزائر باستهداف الثورة في تونس ، والسعي لاحباط نجاحها والتآمر عليها كباقي الدول على غرار الامارات ، تخوفا حسبه مما وصفه “تصدير الثورة”.

وأكد البيان أن “مثل هذه التصرّفات غير المسؤولة لا تعبّر سوى عن أصحابها ولا تلزم الدولة التونسية، وتشدّد على أنها لن تفلح في أن تنال، بأي شكل من الأشكال، من العلاقات المتميّزة التونسية الجزائرية التي ما انفكت تشهدا تطورا ملحوظا بفضل الرغبة الصادقة للقيادتين في البلدين في تعزيز التنسيق والتشاور والإيمان المشترك بقيم التآخي والتضامن ووحدة المصير لما فيه خير ومصلحة الشعبين الشقيقين”.

وكانت حركة النهضة كبرى الأحزاب التونسية قد أدانت في وقت سابق من اليوم تصريحات المرزوقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: