العالم

رصد أول إصابتين في أمريكا بسلالة كورونا المكتشفة في جنوب إفريقيا

شهاب برس- كشف مسؤولو صحة بأنه تم رصد أول إصابتين في الولايات المتحدة بسلالة شديدة العدوى من فيروس كورونا اكتشفت في جنوب إفريقيا، وتبين أنها مقاومة نوعا ما للقاحات الحالية المضادة للمرض، حسبما نقلته وكالة رويترز.

وجاء تأكيد حالتي الإصابة بهذه السلالة في ولاية كارولاينا الجنوبية، وذلك بعد أيام من رصد إدارة الصحة في مينيسوتا أول إصابة معروفة في البلاد بسلالة شديدة العدوى نشأت في البرازيل.

وقال خبراء صحة إن وصول ما يسمى سلالة جنوب إفريقيا يشكل تحديا جديدا لجهود احتواء الجائحة التي أودت بحياة ما لا يقل عن 430 ألف أمريكي في 11 شهرا، فيما تكافح السلطات لإطلاق أكبر حملة تطعيم في تاريخ البلاد.

ويعد اكتشاف سلالة جنوب إفريقيا مقلقا على وجه الخصوص نظرا لأن العديد من الدراسات المعملية خلصت إلى أنها تخفض كفاءة اللقاح والعلاج بالأجسام المضادة، وإن لم تظهر أي مؤشرات بعد على أنها تسبب حالة أشد من المرض.

كما سجلت كولورادو في الشهر الماضي أول إصابة في البلاد بسلالة الفيروس شديدة العدوى التي ظهرت في بريطانيا وارتبطت بزيادة الوفيات، ورصدت إصابات بهذه السلالة في 28 ولاية على الأقل منذ ذلك الحين.

وتتوقع المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن تصبح السلالة القادمة من بريطانيا الأكثر انتشارا في البلاد بحلول مارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: