الحدثسياسةشؤون عربية

حل الأزمة الليبية محور محادثات بين الوزير بوقادوم والسراج

شهاب برس- التقى وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، اليوم الأربعاء، في طرابلس، رئيس المجلس الرئاسي الليبي, فايز السراج، أين تحادثا حول آفاق حل الأزمة الليبية.

وأوضح بوقدوم، في تغريدة له على “تويتر”، أن المحادثات التي جمعت بينه وبين السراج، تناولت آخر التطورات التي يشهدها الوضع في ليبيا، وآفاق المسارات السياسية لحل الأزمة الليبية.

كما أشار وزير الخارجية إلى تناول “مسائل تتعلق بالعلاقات الثنائية التاريخية والأخوية بين البلدين” خلال اللقاء.

وكان بوقدوم، قد حط الرحال في العاصمة الليبية طرابلس, في إطار الجولة الإفريقية التي بدأها قبل نحو أسبوع، وشملت كل من أنغولا وجنوب إفريقيا ومملكة ليسوتو وكينيا والكونغو.

النص الكامل لبيان بيان الخارجية:

“قام اليوم وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، بزيارة عمل إلى دولة ليبيا الشقيقة، استقبل خلالها من طرف رئيس المجلس الرئاسي، فايز السراج، وعقد مشاورات مع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري وكذا رئيس مجلس النواب الليبي في طرابلس حمودة سيالة ومجموعة من النواب الأعضاء في المجلس.

كما كا للوزير لقاء مطول مع نظيره محمد الطاهر سيالة، وزير خارجية حكومة الوفاق الوطني.

تركزت المحدثات التي أجراها بوقدوم في طرابلس حول آخر تطورات الأوضاع في ليبيا وآفاق مسارات التسوية السياسية التي تقودها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. وفي هذا الإطار، ذكَّر السيد بوقدوم بموقف الجزائر الثابت والمتضامن مع الشعب الليبي منذ بداية الأزمة، والداعي إلى ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية عبر حوار ليبي-ليبي يفضي إلى إقامة مؤسسات شرعية وموحدة عبر انتخابات نزيهة وشفافة، بما يضمن وحدة الشعب الليبي وسيادته على كامل أراضيه.

إضافة إلى ذلك، تناولت المحادثات سبل دعم وترقية العلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين، بما يخدم مصالح وتطلعات الشعبين الشقيقين.

من جهتهم، عبر المسؤولون الليبيون عن عميق امتنانهم لموقف الجزائر المتضامن والرافض لجميع أشكال التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية الليبية، وكذا دعمها المتواصل للجهود السلمية الرامية لإحلال السلم والاستقرار في ليبيا.

خلال زيارته، قام الوزير بزيارة تفقدية لمقر السفارة الجزائرية في طرابلس تحسبا لاستئناف نشاطها الدبلوماسي في الأيام المقبلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: