اقتصادعـــاجل

عاقلي يدعو إلى إعطاء الأولوية للإصلاحات المصرفية والنقدية

دعا رئيس الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين  سامي عاقلي اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة إلى تسريع الإصلاحات المصرفية والنقدية لمرافقة انتعاش اقتصاد البلاد.

وفي تدخله على موجات القناة الثالثة للإذاعة الوطنية، اعتبر رئيس الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين أنه من الضروري إعطاء الأولوية للإصلاحات المصرفية والنقدية من أجل مرافقة الانتعاش الاقتصادي ومؤسسات البلاد التي تعاني من صعوبات نتيجة تأثيرات الأزمة الصحية.

بالإضافة إلى ذلك، أثار ذات المسؤول الاهتمام بدعم المؤسسات من خلال محاربة البيروقراطية، لا سيما على مستوى المؤسسات المصرفية.

وقال “يجب على البنوك الآن أن تكون حاضرة أكثر من أي وقت مضى وأن تتكيف مع الوضع”، معتبرا أن طلبات إعادة الجدولة والتمويل التي قدمها رؤساء المؤسسات “لم تؤخذ بعين الاعتبار لدى بعض البنوك”.

واسترسل يقول ان “هذه الأزمة هي حافز لمباشرة اصلاح عميق، يجب أن نكون في مستوى إمكانيات البلد مع إدارة تكون في الاستماع إلى رؤساء المؤسسات”.

ولفت إلى ارتفاع نسب الفائدة لدى البنوك، متطرقا الى إمكانية مضاعفة مصادر التمويل للاقتصاد الوطني.

من جهة أخرى، ذكر السيد عاقلي أن منظمة أرباب العمل التي يترأسها هي في طور استكمال وثيقة تضم 62 اقتراحا في سياق تطبيق الخطة الوطنية للانعاش الاقتصادي.

وردا على سؤال حول محاربة السوق الموازية، اعتبر رئيس الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل أن السوق الموازية “تضعف” بنية اقتصاد البلد وتخلق منافسة غير نزيهة. ومن ثمة دعا إلى حلول فعالة “في صالح العدالة الاقتصادية والاجتماعية”.

وبالإضافة إلى الإصلاحات المصرفية، دعا السيد عاقلي إلى إنشاء هيئة لتمركز المعلومات الاقتصادية بحيث يمكن للمؤسسات والمستثمرين الاستفادة من “البيانات التي تعكس الواقع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: