اقتصادعـــاجلمجتمعوطني

صيغة جديدة لتمويل السكنات بقروض إسلامية

شهاب برس- كشف المدير العام للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية حافظ سفيان، عن صيغة جديدة لتمويل السكنات الترقوية العمومية “أل بي بي” بقروض إسلامية، وفقا لاتفاقية جديدة تم توقيعها أمس، مع القرض الشعبي الجزائري.

وقال سفيان حافظ في تصريح لقناة “الشروق نيوز” إن الاتفاقية الموقعة مع القرض الشعبي ستسمح بتمويل السكنات بقروض إسلامي.

واكد المتحدث أن القروض الممنوحة ستكون حسب الراتب الشهري وعمر المكتتب.

وقال في الصدد” اقترحنا جمع راتب الزوجين معا للاستفادة من القروض الإسلامية لتمويل السكنات”.

وتابع “الراتب الادنى للاستفادة من تمويل سكن ترقوي عمومي هو 108 ألف دينار”.

واضاف نفس المتحدث “نطمح من هذه القروض بتحصيل ديون المؤسسة الوطنية للترقية العقارية”.

وأكد أنه “لدينا الموافقة المبدئية لبعث برنامج السكن الترقوي إذا تلقينا طلبات”.

وأشار حافظ سفيان، إلى ان الاتفاق مع القرض الشعبي يتضمن تمويل جميع الصيغ السكنية بقروض إسلامية.

وأكد في هذا السياق، ان قيمة القرض الاسلامي يرتبط بقيمة السكن وراتب المستفيد.

واضاف المتحدث” اتفاقية الاستفادة من قرض إسلامي لتمويل السكن تدخل حيز التنفيذ غدا”.

وتابع “10100 وحدة سكنية بصيغة الترقوي العمومي جاهزة للتسليم”.

ويقوم التمويل الإسلامي لسكنات الترقوي العمومي على مبدأ اقتناء البنك ممثلا في القرض الشعبي الجزائري للسكنات وإعادة بيعها للمكتتبين مقابل هامش ربح إضافي، وتسديد بالتقسيط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: