سياسة

الأفافاس يعمل على إعداد اتفاقية وطنية لإخراج الجزائر من الأزمة

شهاب برس- أكد الأمين الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية يوسف اوشيش، السبت بالجزائر على ضرورة بعث حوار وطني شامل و ديمقراطي يضم كافة القوى الحية للمجتمع من أجل التوصل الى خارطة طريق توافقية.

و في مداخلة له خلال اشغال تنصيب اللجنة الادارية لفيدرالية الجزائر العاصمة لذات الحزب, صرح أوشيش أن حل الأزمة يتطلب بعث حوار “وطني و شامل و ديمقراطي” يضم كافة “القوى الحية” للمجتمع بغية الخروج ب “خارطة طريق توافقية” تسمح ب”الخروج من الأزمة و بناء دولة قانون و ديمقراطية”.

كما أوضح نفس المسؤول أن أولوية جبهة القوى الاشتراكية تتمثل في اطلاق مسار سياسي وطني “جامع” تصادق عليه كل القوى السياسية و الاجتماعية و بامكان الجميع الانخراط فيه من أجل حل الازمة.

و في سياق متصل، اعتبر اوشيش، إن الانتخابات أي كان مستواها وفعالية وشمولية القوانين الناظمة لها لن تُشكل حلا للأزمة في البلاد.

ودعا المتحدث إلى وضع إجراءات واضحة للتهدئة، بالإضافة إلى فتح المجالين السياسي والإعلامي ورفع القيود عن الحريات، تسبق الانتخابات.

و من جهته, اعرب عضو الهيئة الرئاسية لحزب جبهة القوى الاشتراكية حكيم بلحسل عن “الارادة القوية” لحزبه في مواصلة النضال “السلمي و البيداغوجي” من أجل اعادة الاعتبار للنشاط السياسي و ايجاد حلول “توافقية للخروج من الأزمة التي يمر بها البلد”.

كما أشار الى أن جبهة القوى الاشتراكية تعمل على اعداد اتفاقية وطنية من أجل انضاجها لتصبح مبادرة سياسية جديدة.

و قد أعرب المتحدث عن قناعة حزبه بضرورة بعث حوار سياسي “شامل و شفاف و مسؤول ” قصد التوصل الى اجماع ” تاريخي و وطني ” يضم جميع الجزائريين و من شأنه تجسيد ” تطلعاتهم المشروعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: