اقتصادعـــاجلمجتمعوطني

بيان مشترك لمنظمات وطنية شبابية ومهنية بشأن المرسوم الذي يحدد شروط الاستفادة المقدمة للشباب ذوي المشاريع

شهاب برس- طالبت المنظمات و الجمعيات الوطنية الشبابية و المهنية الجهات الوصية و بصفة مستعجلة لتدارك السلبيات الواردة في المرسوم التنفيذي رقم 20-374 المؤرخ في 16 ديسمبر 2020 الذي يعدل و يتمم المرسوم التنفيذي رقم 03-290 المؤرخ في 06 سبتمبر 2003 ،والذي يحدد شروط الاستفادة المقدمة للشباب ذوي المشاريع.

وجاء في بيان مشترك للمنظمات الوطنية الشبابية و المهنية تلقت “شهاب برس” نسخة منه انه” وبعد اطلاعنا على المرسوم التنفيذي رقم 20-374 المؤرخ في 16 ديسمبر 2020 الذي يعدل و يتمم المرسوم التنفيذي رقم 03-290 المؤرخ في 06 سبتمبر 2003 ،والذي يحدد شروط الاستفادة المقدمة للشباب ذوي المشاريع و مستواها و ماجاء به من إيجابيات في إلغاء شرط البطالة على حاملي الأفكار و المشاريع للاستفادة من الامتيازات التي يمنحها جهاز دعم و تنمية المقاولاتية انساج سابقا أناد حاليا”.

واضاف البيان “تلقينا بإستياء كبير في نفس المرسوم عقبة تعجيزية غطت معظم الإيجابيات التي جاء بها المرسوم التنفيذي من خلال شرط نسبة المساهمة الشخصية في المشاريع ذات التمويل الثلاثي الذي ارتفع من نسبة 01% إلى 15% 12% و 10% على حسب الإقليم الذي سيجسد فيه المشروع، و هذا مانعتبره بمثابة شرط تعجيزي أمام البطالين من خريجي المعاهد و الجامعات و مراكز التكوين المهني و حاملي الأفكار لانشاء مؤسساتهم الخاصة التي كانوا يأملون أن تمول في إطار دعم جهاز أنساج سابقا أناد حاليا ،مما سيترتب عنه مشاكل اجتماعية و اقتصادية ،كما سجلنا ان هذه العقبة ستخل عزوف و نفور كبيرين لمن لديهم الرغبة في الولوج لعالم المقاولاتية مستقبلا بالاستعانة بأجهزة دعم الدولة و هو بالأكيد ماسيقتل روح المبادرة و المشاركة في إنعاش و بناء الإقتصاد الوطني ،وكذا طموحهم المنبثق من روحهم المعززة بالمقاولاتية و حتى من يودون إعادة بعث مؤسساتهم المتعثرة سيجدون هذا الشرط عائقا لإنعاش مؤسساتهم .

وتابع البيان “وعليه نحن المنظمات و الجمعيات الوطنية الشبابية و المهنية؛ نطالب الجهات الوصية و بصفة مستعجلة لتدارك السلبيات الواردة في هذا المرسوم التنفيذي المنافي لتوجيهات رئيس الجمهورية بإدماج الشباب في المعادلة الإقتصادية لخلق الثروة و التوجه نحو نموذج إقتصادي جديد اساسه التنوع بسواعد الشباب ،و توصياته الدائمة و المتكررة بضرورة إشراك الشركاء الاجتماعيين في تجسيد مخطط الإنعاش الإقتصادي و الإجتماعي و رسم السياسات و الإستراتيجيات المستقبلية لبلادنا”.

و صدر في العدد 77 من الجريدة الرسمية ، المرسوم التنفيذي الذي يعدّل شروط الاستفادة المقدمة للشباب ذوي المشاريع، بعد تحويل جهاز دعم تشغيل الشباب “لونساج” إلى “الوكالة الوطنية لدعم وترقية المقاولاتية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: