اقتصادعـــاجل

الشروع في تمويل المؤسسات الناشئة.. وهذه صيغ التمويل

شهاب برس – كشف المدير العام لصندوق تمويل المؤسسات الناشئة، احمد حفتاري، أنه تم الشروع في عملية تمويل المؤسسات الناشئة المتحصلة على علامة (المصنفة) عقب منح علامة “مؤسسة ناشئة” “Star-tup” للموجة الأولى من المقاولين.

وأوضح ذات المسؤول في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن “حوالي عشر مؤسسات ناشئة متحصلة على علامة قدمت اليوم (الخميس)، طلباتها للحصول على تمويل من صندوق تمويل المؤسسات الناشئة، مضيفًا أن مصالحه بدأت في تلقي، و دراسة وتحليل هذه الطلبات الأولى التي “سيستجيبون لها في أسرع وقت ممكن”.

وأكد حفتاري أن افتتاح بوابة التمويل سيكون ابتداء من الأسبوع المقبل وأن المؤسسات الناشئة استغلت تواجدها اليوم الخميس في مقر الصندوق، بمناسبة حفل تسليم علامة “مؤسسة ناشئة”، للتعبير عن اهتمامها بطريقة تمويله.

وقال المسؤول إن الخطوة التالية ستكون تقديم طلباتهم على البوابة.

ويعتبر منح العلامة (التصنيف) خطوة ضرورية للاستفادة من تمويل هذا الصندوق، والذي يقوم على مبدأ رأسمال المخاطرة ، على عكس طرق التمويل التقليدية، حسبما اكده المدير العام لهذه الهيئة.

وسمح حفل منح علامات”مؤسسة ناشئة” الذي تم تنظيمه في مقر صندوق تمويل المؤسسات الناشئة، لمديريه أن يشرحوا للمقاولين آليات التمويل التي يتبناها هذا الصندوق وأن يؤكدوا لهم أن الامر يتعلق باستثمار في رأسمال المؤسسة، يضيف السيد حفتاري.

ثلاث صيغ للتمويل

وبخصوص سقف الاستثمار في الصندوق ، كشف مديره العام عن تحديد ثلاثة مستويات هي تمويل بحوالي 2 مليون و 5 ملايين وحتى 20 مليون دينار.

وسيعتمد هذا، كما أوضح حفتاري، على طبيعة المشروع وقطاع النشاط والحاجة في حد ذاتها إلى التمويل، وسيُترك الأمر بعدها لصندوق تمويل المؤسسات الناشئة “لتقدير الالتزام وتقييم المخاطر”.

وأوضح ذات المسؤول أنه عندما يقوم الصندوق بضخ التمويل فإنه سيصبح شريكًا للمؤسسة (مساهم) حيث سيشارك معه في الأرباح وكذلك الخسائر.

وأكد أن الصندوق سيرافق المؤسسات الممولة حتى الإنطلاق ، وحتى بلوغها النمو المستهدف.

وقال أن موجة أخرى لمنح العلامات ستتعلق بالمشاريع المبتكرة، مضيفًا أنه سيتم تنظيم دورات لاتخاذ قرار بشأن العلامات الثلاثة التي سيتم منحها.

وسينظم من جهته الصندوق دورات لدراسة طلبات التمويل وفقًا لقدراته على المعالجة.

وتجدر الإشارة الى ان علامات (تصنيف) “مؤسسات ناشئة” و “مشاريع مبتكرة” و “حاضنات” يتم منحها من قبل اللجنة الوطنية لمنح العلامات التي يرأسها الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة ياسين المهدي وليد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: