عـــاجلمجتمعولايات

مدرسة إبتدائية مفتوحة من أجل تلميذين فقط بتاكسنة في جيجل

شهاب برس- تعتبر مدرسة الشهيد « بوصبيعة بوجمعة » الواقعة في مشتى الحمارة حوالي 7 كلم جنوب مقر بلدية تاكسنة بولاية جيجل، أول مدرسة عبر التراب الوطني بقيت أبوابها مفتوحة للتدريس، بالرغم من إحصائها لوجود تلميذين فقط للعام الثاني على التوالي وهما يتلقيان تعليمهم هذا الموسم في قسم السنة الثالثة إبتدائي .

هذه المدرسة يشرف على تسييرها طاقم متكامل، وفي مقدمتهم أستاذ مكلف بالتسيير، بالإضافة لأستاذة و أستاذ لغة فرنسية يتنقل دوريا بين مدرستي لشهب ساعد بمشتى آسراتو أقصى جنوب بلدية تاكسنة و هذه المدرسة وفق برنامج أسبوعي و إحدى الموظفات في إطار عقود الإدماج.

كما تتوفر المدرسة على مطعم يقدم وجبات ساخنة للتلميذين تحت إشراف طباخ حسب شهادة للتلميذين و طبعا هناك حارس يقوم بمهام كبيرة معروف لدى الجميع في هاته المشتى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: