أحدث الأخبارأخبار العدالةالحدثعـــاجلوطني

تمويل الحملة وتركيب السيارات: هذا هو موعد النطق بالأحكام

شهاب برس- حددت هيئة مجلس قضاء العاصمة، اليوم الأحد، تاريخ النطق بالأحكام في ملف تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية يوم 28 جانفي الجاري.

وأسدل مجلس قضاء العاصمة الستار، منتصف ليلة السبت إلى الأحد، على المحكامة التي دامت ستة أيام كاملة حاول فيها المتهمون تبرير ماقاموا به في إطار القانون المعمول به، وطالب دفاعهم ببراءتهم.

ويتابع في القضية (إعادة محاكمة)، الوزيران الأولان السابقان أحمد اويحيى وعبد المالك سلال ووزيرا الصناعة والمناجم السابقين محجوب بدة ويوسف يوسفي، بمعية إطارات وزارة الصناعة، والوالي السابق لبومرداس يمينة زرهوني.

وشملت المحاكمة أيضا، رجال الأعمال بايري محمد، معزوز أحمد وعرباوي حسان وحداد علي.

و التمس النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، أقصى عقوبات في حق المتهمين في قضية “تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية”، تصل إلى 20 سنة مع مصادرة جميع العائدات الناتجة عن “الإجرام المنظم”، إذ طالب ممثل الحق العام تسليط عقوبة 20 سنة حبسا و1 مليون غرامة نافذة في حق كل من الوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، كما إلتمس عقوبة 15 سنة في حق يوسف يوسفي وبدة محجوب، فيما تراوحت العقوبات بين 10 سنوات في حق رجال الأعمال و8 سنوات في حق فارس سلال وبقية المتهمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: