رياضةعـــاجل

مونديال مصر لكرة اليد.. الخضر أمام تحد صعب اليوم

شهاب برس- بنية التحدي و خلق المفاجأة، سيواجه المنتخب الوطني الجزائري لكرة اليد، اليوم السبت بالقاهرة على الساعة الـــ 30ر20سا، نظيره الإسلندي، أحد عمالقة الكرة الصغيرة الأوروبية، في إطار الجولة الثانية (المجموعة السادسة) من مونديال مصر 2021 ، المقامة فعاليته من 13 إلى 31 جانفي الجاري .

فبعد بدايته الموفقة للمنافسة، من خلال فوزه اول أمس الخميس في خرجته الأولى على نظيره المغربي بنتيجة (24-23) ، سيكون المنتخب الوطني هذه المرة في مهمة عسيرة أمام منتخب إسلندي قوي يملك خبرة كبيرة في مثل هذا النوع من الاستحقاقات .

فبعد هزيمته في المقابلة الأولى أمام البرتغال بنتيجة (23/25) ، سيسعى المنتخب الإسلندي إلى التدارك أمام المنتخب الوطني من اجل تعزيز حظوظه في المجموعة السادسة ، واهم من ذلك تجنب السقوط أمام تشكيلة جزائرية متحررة بشكل كلي مثل ما حرص على تأكيده الظهير الأيسر “للخضر” مسعود بركوس .

وقال بكروس بهذا الخصوص :” سنواجه منتخب ايسلندا الذي اعتبره من بين أقوى المنتخبات الأوروبية بجدية كبيرة وبثقة (…) سنلعب هذه المقابلة دون أي عقدة أو مركب نقص، و سنحرص على تطبيق طريقتنا في اللعب و تقديم مقابلة جيدة ” .

ومن المؤكد أنّ مدرب المنتخب الوطني، الفرنسي آلان بورت، سيوظف كل أوراقه المتاحة من اجل تحقيق أحسن نتيجة ممكنة، مستفيدا في ذلك معنويا من استراتيجيته الناجحة التي اعتمدها في الشوط الثاني من المواجهة الأولى ضد المغرب، التي مكنت التشكيلة الوطنية من العودة من بعيد و خلط حسابات المنافس في الثواني الأخيرة من عمر المواجهة .

و سبق للمنتخب الوطنية الجزائري وان واجه نظيره الاسلندي في آخر مشاركة للخضر في الموعد العالمي (قطر2015)، وعرفت المواجهة فوز منتخب إسلندا بنتيجة (32-24 ( .

وفي ذات السياق ، هنأ هشام بودراري مدرب مساعد للمنتخب الوطني لكرة اليد لاعبي الفريق الوطني على المجهودات التي قاموا بها في مباراة الامس ضد المنتخب المغربي التي كان فيها المنتخب الجزائري غائبا تماما في فعاليات الشوط الاول غير ان تشكيلتنا استفاقت في الشوط الثاني مما يدل ان الفريق يلعب بــ” روح المجموعة ” وهي ما يجب ان يحافظوا عليها ويشتغلون عليها في المباريات المقبلة كمرتكز .

أما عن تقييمه لفريق اسلندا فقد اعترف مساعد الناخب الوطني بانه واحد من احسن الفرق والمنتخبات في كرة اليد ، ولذلك –يضيف – أعتقد ان لاعبي الفريق الوطني واعون بمستوى فريق اسلندا الذي سيواجهون غدا رغم انهزامه في خرجته الاولى امام الفريق البرتغالي لان مباراته امام الخضر ستكون مباراة حسابات . لذا نتمنى ان يكون لاعبونا اكثر تركيزا وحضورا حتى نجري مباراة في المستوى .

و في المقابلة الثانية للمجموعة السادسة ، سيكون الفرصة سانحة لمنتخب البرتغال لحسم تأشيرة المرور للدور الرئيسي ، عند مواجهته للمنتخب المغربي(00ر18سا) الذي بات ممنوعا من الخطأ إذ أراد مواصلة المغامرة العالمية ، باعتبار أنّ هزيمة ثانية لرفاق الحارس ياسين الإدريسي ستكون عواقبها وخيمة على التشكيلة المغربية .

وتشهد الطبعة الــــ27 من المونديال، ارتفاعا قياسيا في عدد البلدان المشاركة، من 24 إلى 32 منتخبا، على أن يتأهل أصحاب المراتب الثلاث الأولى إلى الدور الرئيسي، حيث ستقسم المنتخبات الــــ 24 على أربع مجموعات تضم كل واحدة منها ستة فرق.

ويتأهل بعدها صاحبا المركزين الأول والثاني في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي.

أما المنتخبات التي لا تتأهل للدور الرئيسي فستلعب منافسة كأس الرئيس من أجل الترتيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: