شؤون عربيةعـــاجل

ترامب يمنح ملك المغرب وسام إستحقاق من الدرجة الأولى

منح الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، أمس ، ملك المغرب محمد السادس، وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى، تقديراً لـتأثيره الإيجابي على المشهد السياسي في الشرق الأوسط، مشيراً إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل على وجه الخصوص.

وجاء ذلك بعدما تسلّم ترامب، الجمعة، أرفع وسام من المغرب لمساعدته في التوصل إلى اتفاق التطبيع مع إسرائيل، إضافة إلى اعترافه بسيادة المملكة المغربية على إقليم الصحراء.

وقال البيت الأبيض إنه قدم للملك محمد السادس وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى قبل خمسة أيام من رحيل ترامب، في مراسم خاصة في واشنطن حضرها سفير المغرب، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

ووسام الاستحقاق هو جائزة عسكرية استُحدثت لتكريم قادة الحلفاء في الحرب العالمية الثانية، وكان منحها متوقفاً إلى أن قام ترامب بإحيائها، حيث منح الرئيس المنتهية ولايته الوسام الشهر الماضي إلى رؤساء وزراء أستراليا والهند واليابان أيضاً.

و أوضح البيت الأبيض أن هذا الوسام يُمنح تكريماً لإتمام مهمة استثنائية، أو للمسؤولين الأجانب، ولا يمكن أن يُمنَح إلا من قبل الرئيس، مضيفاً أن الملك محمد السادس عمل على تعزيز الشراكة الدائمة والعميقة بين مملكة المغرب والولايات المتحدة في المجالات كافة.

كما تلقى ملك المغرب إشادة لدوره في تطبيع المغرب للعلاقات مع إسرائيل، وقال البيت الأبيض “إن رؤية الملك وشجاعته، وخصوصاً قراره استئناف العلاقات مع دولة إسرائيل كان له أثر إيجابي على المشهد السياسي بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، ما يمثل “بداية عهد جديد من الأمن والازدهار لبلدينا وللعالم”.

وترامب الذي كان يرى في تطبيع عدد من الدول العربية لعلاقاتها مع إسرائيل، إنجازاً رئيسياً لرئاسته في الخارج، كسر الشهر الماضي عقوداً من الدبلوماسية، عبر الاعتراف بالسيادة الكاملة للمغرب على الصحراء الغربية المتنازع عليها، بينما تعهد المغرب بتطبيع العلاقات مع تل أبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: