أحدث الأخبارالحدثشؤون عربيةعـــاجلوطني

الجزائر لن تبخل في مساعدة الدول الشقيقة بلقاح كورونا

شهاب برس- قال وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، في حوار مع موقع “سيرمانيوز”، أن الجزائر لن تبخل في مساعدة الدول الشقيقة بلقاح كورونا في حال توفرت الكمية كافية.

وفي هذا الصدد، أجاب بلحيمر عن سؤال حول احتمال تقاسم الجزائر مع تونس كميات من لقاح كورونا، مؤكدا أن “الجزائر في مرحلة متقدمة من التفاوض مع الصين للحصول على شحنات من اللقاح المضاد لكورونا، ومن المقرر أن تستلم الدفعة الأولى من اللقاح الروسي “سبوتنيك” قبل نهاية يناير الجاري”، مضيفا أنه “إذا وجدت كمية زائدة عن الحاجة الوطنية من اللقاح، فإن الجزائر وكعادتها لن تبخل في مساعدة الدول الشقيقة المستحقة والرد إيجابا على طلباتها بهذا الخصوص”.

وفي رده عن سؤال بخصوص موقف الجزائر الداعم للقضايا العادلة، أكد الناطق الرسمي للحكومة أن “دعم الجزائر لهذه القضايا وعلى رأسها القضية الفلسطينية، هو مبدأ ثابت وقناعة راسخة لم تكن يوما موضوع مساومات ولا مزايدات”، مضيفا أن “مواقف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، هي تأكيد على هذا التوجه الذي أصبح علامة مميزة للجزائر”.

وفي سياق متصل، تطرق بلحيمر إلى خرق قوات الاحتلال الملكي المغربي للهدنة بمنقطة الكركرات وما انجر عنه من استئناف النزاع المسلح بينها وبين جبهة البوليزاريو، واصفا ذلك بــ “الشيء المؤسف والخطير الذي كان موضوع تنديد من الأمم المتحدة وكبرى الهيئات الدولية والإقليمية والمنظمات الحقوقية والإنسانية ومن المجتمع المدني في مختلف أنحاء العالم”.

وأوضح أن هذا النزاع “يشكل تهديدا مباشرا على أمن المنطقة واستقرارها ويؤكد بالتالي حتمية الالتزام بالشرعية الدولية وإجراء استفتاء تقرير المصير الذي أقره مجلس الأمن الدولي، وهو الموقف الثابت الذي لم تحد الجزائر يوما عن دعمه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: