أحدث الأخبارالحدثالعالمسياسةعـــاجلوطني

مسؤول أمريكي في زيارة إلى الجزائر.. هل يصلح ما أفسده ترمب؟

شهاب برس- أفاد بيان لوزارة الخارجية، اليوم الأربعاء، أن مساعد وكيل وزير الخارجية المكلف بقضايا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سيقوم بزيارة إلى الجزائر يومي ال6 و 7 جانفيمن السنة الجارية.

وجاء في بيان وزارة الخارجية تلقت “شهاب برس” نسخة منه، ان ديفيد شنكر، مساعد وزير الخارجية الأمريكي المكلف بقضايا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، سيقوم بزيارة إلى الجزائر يومي 6 و 7 يناير 2021.

وحسب البيان، سيكون في استقباله وزير الخارجية صبري بوقادوم.

وأكد بيان وزارة الخارجية، أن هذه الزيارة ستكون فرصة لتعزيز الحوار والتشاور بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية حول القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ، ولا سيما الصحراء الغربية، والوضع في ليبيا والولايات المتحدة الأمريكية و الساحل.

ولأن الإدارة الأمريكية تخطط لأبعد من أنف الرئيس المنتهية ولايته، فيبدو أنها أدركت حجم الورطة التي وضعها فيها قرار ترامب بخصوص القضية الصحراوية، وأثر ذلك على علاقاتها الإستراتيجية مع الجزائر، التي تعتبر قضية الصحراء الغربية امتدادا لأمنها القومي، وفق ما جاء على لسان مسؤول سام في الدولة.

ويمكن القول إن مساعد وزير الخارجية الأمريكي، سيتباحث مع المسؤولين الجزائريين، كموفد من الولايات المتحدة الأمريكية لإصلاح ما أفسده تهور ترامب، وليس كممثل للرئيس الذي لم يتبق له سوى أسبوعين فقط في البيت الأبيض، تاركا أزمات ومطبات عن قصد وإصرار للرئيس الجديد جو بايدن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: