اقتصادعـــاجلوطني

دعم القطاع الفلاحي بالمياه المصفاة قريبا

كشف وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، ان القطاع الفلاحي سيتم دعمه بالمياه المصفاة كونه المستهلك الأكبر للمياه بحوالي 7 ملايير متر مكعب.

وخلال إشرافه على إطلاق تطبيق الكتروني لتفعيل نظام الشباك الموحد الخاص بالخدمات التي يقدمها قطاع الموارد المائية، افصح ذات المسؤول عن توجيه 6.8 مليار متر مكعب من المياه لقطاع الفلاحة والسقي العام الماضي.

مشيرا إلى تسجيل 7.6 مليار مكعب من المياه، موجه للسقي.

كما تم يضيف الوزير تخصيص 355 مليون متر مكعب من المياه السنة الفارطة لقطاع الصناعة، و300 مليون متر مكعب هذه السنة،  نظر لجائحة كورونا وتوقف بعض النشاطات.

وحول الإمكانيات التي تزخر بها الجزائر، كشف وزير الموارد المائية، إن المياه السطحية تبلغ 10.5 مليار متر مكعب، والجوفية 2.5 مليار متر مكعب والإمكانيات 23 مليار متر مكعب.

وأضاف الوزير إن نسبة الندرة، تبلغ 1000 متر مكعب لكل مواطن، مشيرا إلى أن الجزائر مصنفة في المنصب الـ29 كبلد معروف بالجفاف.

هذا وكشف أرزقي براقي، إن الجزائر تحتوي  على 177 حوض مائي باطني، و86 سد كبير و60 سد صغير وعدد من الحواجز المائية.

وتابع الوزير، أنه وفي سنة 2019/2020، بلغ المخزون الوطني 3.03 مليار متر مكعب من المياه

ويأمل الوزير، أن تسمح الأمطار المتساقطة في الأشهر القادمة، لاسترجاع المخزون على مستوى السدود التي تمول المواطنين بالمياه الصالحة للشرب.

وكشف براقي، إن 20 سدا عرف نقصا كبير في المياه بسبب ندرة الأمطار، وهو ما أثر على 18 ولاية.

وبالنسبة لمياه تحلية البحر، قال الوزير أنه يوجد 11 محطة على المستوى الوطني، و4 محطات في طور الإنجاز بسعة 720 ألف متر مكعب يوميا.

مضيفا إن ولاية وهران، ممولة بـ80 بالمائة من مياه تحلية البحر، والعاصمة ممولة بنسبة 25 بالمائة من مياه تحلية البحر.

وأوضح الوزير، إن هذه المحطات، تسمح بتصفية 430 مليون متر مكعب سنويا فقط، بسبب نقص في الربط بالمدن الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: