أحدث الأخبارالحدثسياسةعـــاجلوطني

موقع فرنسي: “الجيش يحضر إلى ما بعد مرحلة تبون”

شهاب برس- كشف موقع “موند افريك” الفرنسي، أن الجيش الجزائري يحضر إلى ما بعد مرحلة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون المتواجد في المانيا للعلاج بعد إصابته بفيروس كورونا.

وقال الموقع في مقال ترجمته “شهاب برس” أن الحالة الصحية للرئيس تبون المتواجد في احد المستشفيات الألمانية لا يبدو أنها تتحسن كثيرًا.

وأشار الموقع، إلى أن كبار ضباط الجيش الجزائري يجتمعون يوميًا في جلسة سرية للاستعداد لما بعد مرحلة الرئيس تبون.

واضاف الموقع” التواصل ، أقل ما يمكن قوله عن الحالة الصحية للرئيس تبون وغياب الصور حيث سيُعثر عليه في المستشفى لكنه واعي تمامًا، يواصل تأجيج الشائعات والتكهنات من جميع الأنواع في الجزائر ، في وقت تعاني فيه الجزائر تصاعد الوباء”.

ونوه الموقع الفرنسي، إلى إن حالة عدم اليقين بشأن حالة الرئيس تبون – الذي من المفترض أن يصدر الدستور الجديد بعد استفتاء نوفمبر والمصادقة على قانون المالية 2021 – تدفع ببعض الأصوات للمطالبة بتطبيق المادة 102 من القانون الأساسي، المتعلقة بشغور السلطة لتلافي أزمة دستورية”.

وأشار المصدر، “تجعل المادة 102 الأمور أسهل بكثير لدرجة أن إعلان شغور السلطة يتم على مرحلتين: حالة العجز المؤقت [للرئيس] ، لمدة أقصاها خمسة وأربعون يومًا ، ثم استقالة كاملة بعد هذه الفترة “، يشرح العالم السياسي محمد حناد نقلا عن وكالة فرانس برس.

و في هذا الصدد، أشار الموقع، إلى أن الحل الدستوري الذي سيشهد استبدال الرئيس تبون برئيس مجلس الأمة بالنيابة ، صلاح قوجيل ، لا يبدو مطروحا على الطاولة.

وأكد أن” لهذه الأسباب يتجه كبار الضباط الجزائريين نحو سلطة جماعية يمكن أن تضمن نوعًا من الانتقال.

وكان مصدر في رئاسة الجمهورية، قد أكد في وقت سابق بأن الحالة الصحية للرئيس تبون تتحسن و هو في فترة نقاهة، مشيرا إلى أن الفريق الطبي المكلف بصحة الرئيس بصدد إعداد تقرير لإعادته إلى أرض الوطن.

وعلى ضوء ما سبق، فإن موقع شهاب برس لم يجد ما يثبت أو ينفي ما جاء به الموقع الفرنسي، الذي تبقى المعلومات التي اتى بها محل بحث وتقصي إلى إشعار آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: