سياسةعـــاجل

التيار الوطني يدعو إلى إعلان حالة عجز الرئيس

دعا التيار الوطني الجديد إلى ضرورة تفعيل المادة 102 من الدستور وإعلان حالة عجز الرئيس عن أداء مهامه من طرف المجلس الدستوري وتولي رئيس مجلس الأمة رئاسة الدولة لمدة 45 يوما.

وجاء في بيان للتيار اليوم الثلاثاء انه يتابع الوضع الصحي لرئيس الجمهورية وسط تساءلات حول من يسير البلاد في هذه الوضعية داعيا إلى التعجيل بانتخاب رئيس لمجلس الأمة تجتمع فيه صفات الكفاءة و النزاهة و القدرة البدنية لممارسة مهامه بعيدا عن الحسابات السياسية و الولاءات الضيقة .

كما حمل أعضاء المجلس الدستوري المسؤولية القانونية الكاملة لعدم تطبيق أحكام الدستور وما سيترتب عنه من ضرر للدولة الجزائرية و إنسجام مكوناتها وخاصة إمكانية تسرب قوى غير دستورية لسدة الحكم في مشهد متكرر .

ودعوا المؤسسة العسكرية لتحمل مسؤولياتها الدستورية وخاصة المنصوص عليها في المادة 28 من أحكام الدستور والتي تلزمها بالدفاع عن الأمن القومي من كل خطر داخلي او خارجي و وجب التذكير بدور المؤسسة في تسيير المرحلة السابقة للإنتخابات الرئاسية الاخيرة وما يرتبه من مسؤولية سياسية واخلاقية عما آلت اليه الأوضاع .
وكذا الطبقة السياسية للإبتعاد عن الحسابات السياسية والحزبية الضيقة وإبداء مواقف واضحة وصريحة من الوضعية الخطيرة والمفصلية في تاريخ البلاد وممارسة دورها كاملا في صناعة المشهد السياسي .
وتأسف التيار الوطني الجديد لغياب أي ردة فعل رسمية من السلطات الجزائرية بعد التصريحات الخطيرة و المستفزة من طرف الرئيس الفرنسي و التي نعتبرها تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية الجزائرية تعكس رغبة النظام الفرنسي في إبقاء الهيمنة والوصاية على صانع القرار في الجزائر وهو ما ندينه ونتصدى له في كل المحطات بكل قوة وحزم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: