أحدث الأخبارالحدثالعالمسياسةعـــاجلوطني

طابو ردا على ماكرون: فرنسا تتجاهل مطالب الحراك

شهاب برس- اعتبر الناشط السياسي، كريم طابو، تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأخيرة والتي عبر فيها عن دعمه لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، دليلاً على تجاهل فرنسا ل “مطالب الشارع الجزائري التي عبر عنها في الحراك الشعبي السلمي”، مؤكدا ان دعم ماكرون لما سمي بـ “المرحلة الانتقالية”، يعتبر تدخلا في الشأن الداخلي الوطني.

وجاء هذا في رسالة وجهها الناشط السياسي كريم طابو إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انتقد فيها ما وصفه بـ”سوء النية والنفاق السياسي” لماكرون في حواره مع مجلة جون أفريك الأخير الذي قدم فيه تعليقات حول الجزائر.

وخاطب طابو في رسالته ماكرون “إن دعمكم لما يسمى بعملية الانتقال الحالية هو استهزاء لا يطاق لجميع أولئك المواطنين الذين عانوا في أجسادهم من أخطر أشكال الظلم والتعسف”.

ويرى طابو الذي قدم نفسه في الرسالة بصفة المعارض السياسي أن “الرأي العام الجزائري يدرك جيدا أنه طالما أن العلاقات الجزائرية الفرنسية لن تنجح في الهروب من هذا المنطق العنيد لشبكات المصالح والتأثير فإن آمال التهدئة والتأثير ستبقى الثقة المتبادلة رغبات بسيطة.”

وشدد رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي غير المعتمد أن موقف ماكرون ليس بعيدا عن موقف أسلافه مستشهدا الملاحظات المهينة التي أدلى بها فرانسوا هولاند خلال إحدى زياراته إلى الجزائر أمام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وحذر كريم طابو الرئيس الفرنسي من التدخل في شؤون الجزائر وربط ذلك بذكرى مليون ونصف من الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم لكي تعيش الجزائر المستقلة، وأكد أيضا في هذا السياق أن الأمر يتعلق “باحترام  الديمقراطية وترك إرادة الشعوب ومصائرها تتشكل من خلال ديناميكياتها الخاصة.”

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قال يوم الجمعة لمجلة جون افريك أنه “سيفعل كل ما أمكن” من أجل “مساعدة” الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون “الشجاع”، من أجل “إنجاح العملية الانتقالية” في الجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: