سياسةوطني

رئيس الجمهورية … تطبيق النظام البرلماني صعب في بلادنا

جاء في المقابلة الصحفية التي اجراها السيد الرئيس تبون أمس الجمعة ، مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام الوطنية التي ردّ فيها على أسئلة تتعلق بقضايا داخلية تخص البلاد والوضع الإقليمي حيث تناول موضوع اللجنة الوطنية لصياغة الدستور والامور الخاصة بالمسودة.

حيث قال إن أعضاء اللجنة وطنيون وقضايا الثوابت غير قابلة للنقاش ولدينا ثقة مطلقة في لعرابة واللجنة التي كلفت بصياغة مسودة الدستور
وقال رئيس الجمهورية في ذات الامر ان لعرابة خبير دولي وخبرته تستعين بها الأمم المتحدة ولدي ثقة فيه لأنه ابن شهيد ولا يمكن أن نتهمه ووليد العقون مقرر اللجنة ابن شهيد ووالده عضو في جمعية العلماء.
وأضاف ان استحداث نائب الرئيس فرضته الظروف التي عاشتها الجزائر في الماضي القريب وهذا تقليد في الدول الديمقراطية لكن المشروع مطروح للنقاش وقابل للتعديل والفصل بين السلطات سيكون في الدستور النهائي.
و أوضح بخصوص الأنظمة السياسية وقال ان أغلب الأنظمة السياسية مبنية على تقاليد وثقافة الأمم، والاتجاه اليوم هو نظام شبه رئاسي لأن تطبيق النظام البرلماني صعب في بلادنا بدليل تجارب جيراننا تونس مثلا .
و ان اتجاه أغلب الجزائريين والمثقفين هو النظام شبه الرئاسي أو شبه البرلماني، وسنخرج من النظام الرئاسي الصلب وبنود الدستور المقبل ستحدد التعايش بين رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية في حال تعارض البرامج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: