سياسةعـــاجل

مقري : لافرق بين مسودة الدستور الحالية ودستور بوتفليقة

كشف رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري أن مسودة تعديل الدستور التي طرحتها الرئاسة للنقاش لم تفصل كما كان منتظرا في طبيعة النظام السياسي للبلاد، واعادتنا لدستور الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة بالضبط.

وفي تصريح صحفي قال مقري أن الدستور الجديد يجعل الحاكم بلا مسؤولية حيث لم يفصل مجددا في طبيعة النظام السياسي، إذ أبقاه كما هو لا يمثل أي شكل من أشكال الأنظمة المعروفة في العالم الرئاسية أو البرلمانية أو شبه رئاسية.

من جهة ثانية أكد مقري أن القضاء لا يزال تابعا للسلطة التنفيذية وكذلك الامر بالنسبة للحريات العامة كإنشاء الأحزاب السياسية و الجمعيات.

واضاف مقري أن الدستور الجديد أدخلنا في نقاش هوياتي كبير قد يؤدي إلى مخاطر كبيرة للبلد حيث أنه لم يصل إلى حل يرضي الجميع في قضية الهوية الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: