أحدث الأخبارشؤون عربية

السودان …النيابة العامة ترفض استغلال وفاة قيادي النظام السابق بسبب كورونا لأغراض سياسية

قالت النيابة العامة في السودان، الخميس، إنها ترفض استغلال بعض الجهات وفاة قيادي في النظام السابق جراء فيروس كورونا لأغراض سياسية.

وأضافت النيابة العامة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية (سونا)، أن التقارير الطبية لديها تؤكد أن النيابة استجابت لكل طلبات أسرة الشريف أحمد عمر بدر، القيادي بالسابق بحزب الرئيس المعزول عمر البشير، بشأن تحويله للمستشفيات التى اختارتها، إلا أنه بعد الإصابة فإن تحويل المصاب بكورونا يكون خاضعًا لتوجيهات السلطات الصحية.

وفي وقت سابق، اتهم حزب البشير (المؤتمر الوطني) الحكومة بتعمد قتل بدر، “وتسيس العدالة”.

وأشارت النيابة إلى أنه تم نقل “بدر” إلى مركز حجز وتلقي العلاج في مستشفى الخرطوم، ثم مستشفي جبرة، وهو المعتمد من وزارة الصحة لعلاج مصابي كورونا.

وقالت النيابة العامة إن الحقوق القانونية والنهوض بالواجبات الدستورية التي تقررها الوثيقة الدستورية والقانون غير قابلة للمزايدة وخدمة الأجندة السياسية، مؤكدة أن “لجوء بعض الجهات السياسية لاستغلال وفاة المرحوم الشريف أحمد عمر بدر لأغراض سياسية مرفوض”.

وكان بدر محتجزًا مع آخرين في قسم شرطة الخرطوم (شمال) على ذمة الدعوي الجنائية رقم 78/2016.

وذكرت النيابة العامة السودانية أن معظم المتهمين من رموز النظام السابق ظلوا يتلقون العلاج فى مستشفيات خاصة يختارونها، رُغم توفر الخدمة الطبية المطلوبة فى المستشفيات الحكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: