مجتمع

تواصل الهبة التضامنية لمكافحة وباء كورونا بالجزائر

شهاب برس -وأج- عبرت العديد من المؤسسات الناشطة بالجزائر على تضامنها لمكافحة انتشار وباء كوفيد-19 من اجل دعم جهود الحكومة الرامية للوقاية من تفشي انتشار الوباء و مكافحته.

و أعلنت شركة أسترازينيكا العالمية للمستحضرات الدوائية الحيوية على مجموعة من الاجراءات لدعم جهود وزارة الصحة و السكان بتوفير الكمامات اللازمة للاطباء للوقاية اثناء الكشف وعلاج المرضى و المساهمة في التكوين الاطباء في كوفيد -19 باعتبارهم خط الدفاع الاول في مواجهة الوباء، حسب ما افاد به يوم الثلاثاء بيان للمؤسسة.

و قامت المؤسسة -حسب نفس البيان- بتنظيم محاضرات افتراضية الكترونية لحوالي 4600 طبيب للاحاطة باحدث بروتوكولات علاج المرض و الاطلاع على خبرات الدول العالمية في مواجهة المرض، الى جانب توفير وسائل للتوعية عن كيفية الوقاية من خطر الفيروس.

و أفاد فؤاد باغلي، مدير شركة أسترازينيكا بالجزائر أن الشركة تعد “شريكا أساسيا في القطاع الصحي، وإن الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد لمواجهة فيروس كورونا المستجد تُلقي على عاتقنا مسئولية المشاركة في دعم جهودالدولة ووزارة الصحة الجزائرية والمشاركة في دعم الإجراءات الوقائية والاحترازية والعلاجية و نشر الوعي لمنع تفشي المرض بين أبناء الشعب الجزائري”، حسب البيان.

من جهته، ساهم الفرع الصيدلاني لمجمع جونسون الجزائر بدوره في جهود التضامن الوطني من اجل الحد من انتشار الفيروس بمنح هبة للحساب الرسمي للحكومة، حسب ما افاد بيان له.

و اوضحت مجموعة جونسون-جونسون من خلال فرعها الصيدلاني “جونسون الجزائر” انها “تجند طواقمها و كذا امكانياتها المتوفرة في خدمة مكافحة وباء كوفيد-19″،حسب البيان الذي جاء فيه “ان المجموعة تقف الى جانب السلطات ليس فقط من اجل نشر الوعي الذي تقوم به وزارة الصحة و اصلاح المستشفيات و انما تنضم ايضا الى جهود التضامن بتقديم هبة للحساب الرسمي للحكومة”.

و قامت المجموعة بالشراكة مع الشركة الجزائرية لامراض القلب بتطوير ارضية تسمح لمرض ارتفاع ضغط الدم الرئوي بعدم التنقل الى المستشفى، باعتبارها الشريحة الاكثر تضررا عند تعرضها الى فيروس كورونا المستجد”، يضيف نفس المصدر.

و حذت بدورها شركة ذ م م جارمن موتورز سارفيس (وكيل علامة مرسيدس بنز فرع الجزائر) حذوى المسعى التضامني ضد تفشي عدوى فيروس كورونا، حيث “وضعت في الخدمة و تحت تصرف كل المعنيين بتسيير ازمة الوباء امكانياتها البشرية و المادية”.

وبهذا الشأن جاء في بيان للمؤسسة أنها “تتحمل مسؤولياتها و تؤكد على مرافقتها في مكافحة هذه الجائحة مع مختلف الفاعلين الذين يتواجدون في الصفوف الأولى ضد هذا الوباء” مضيفة أن “هذه العملية تدخل في إطار المجهودات المبذولة من طرفها من أجل تقديم الدعم اللازم إلى هيآت الدولة لمساعدتها في إتمام مهامها في اليقظة الصحية و الأمن الاجتماعي”.

و لهذا الغرض، “تضع المؤسسة في الخدمة جميع محطاتها وخدمات ما بعد البيع على المستوى الوطني، و تجند كامل طاقاتها المادية و البشرية و تضعها تحت تصرف كل الهيآت المعنية بتسيير هذه الأزمة الصحية التي اطلقت عليها إسم (حملة كوفيد 19 ) و التي تشمل جميع سيارات الإسعاف الطبية و الصحية من علامة مرسيدس بنز ، نوع سبرينتر ، كلاس ج، من الصنع الوطني، و المسلمة إلى كل الهيآت الأمنية ( وزارة الداخلية، المديرية العامة للأمن الوطني، وزارة الدفاع الوطني، و الدرك الوطني ) و الهيآت الصحية ( وزارة الصحة و إصلاح المستشفيات، سيارات الإستعجالات الطبية ، الحماية المدنية ) و جميع الهيآت الحكومية”.

و في إطار هذه المبادرة ، يضيف البيان، فان “جميع الخدمات المتعلقة باليد العاملة المكلفة بالتصليح، الخبرة و السكانير تقدم مجانا ، مع إلغاء نظام المواعيد و إعطاء الأولوية للمركبات المذكورة سالفا على مستوى جميع الفروع بولايات الجزائر و وهران وعنابة )”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: