العالم

الصحة العالمية: لم نتلق أدلة من أمريكا لنظرية “مختبر ووهان”

شهاب برس- الوكالات- أعلنت منظمة الصحة العالمية الاثنين أنها لم تتلق أي دليل من الولايات المتحدة يدعم نظرية إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن مصدر فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” هو مختبر للفيروسات بمدينة ووهان الصينية.


وقال “مايكل رايان” مدير الطوارئ لدى المنظمة: “لم نحصل على أي معلومات أو أدلة محددة من حكومة الولايات المتحدة على صلة بالمصدر المزعوم للفيروس، لذا لا يزال الأمر من وجهة نظرنا (مجرّد) تكهنات”.

وفي وقت سابق الاثنين، جدد ترامب اتهامه الصين بتضليل العالم، قائلا: “أعتقد أنهم (السلطات الصينية) ارتكبوا خطأ فظيعا، ولم يرغبوا في الاعتراف به”.

وتابع أن منظمة الصحة العالمية “تدور في فلك الصين ولا تعارضها في أي شيء”، مضيفا أنه قرر تعليق تمويل المنظمة التي تمنحها الولايات المتحدة 450 مليون دولار سنويا، بينما تمولها الصين بـ38 مليون دولار فقط.

وفي السياق ذاته، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأحد إن هناك عددا كبيرا من الأدلة على أن فيروس كورونا المستجد خرج من مختبر صيني في مدينة ووهان (منشأ انتشار الفيروس).

وأضاف بومبيو: “أفضل الخبراء حتى الآن يتصورون فيما يبدو أنه من صنع الإنسان، وما من سبب لعدم تصديق ذلك في هذه المرحلة”.

ويتناقض كل ذلك مع بيان أصدرته الأسبوع الماضي المخابرات الوطنية الأمريكية قالت فيه إن الفيروس لا يبدو أنه من نتاج عمل بشري أو معدل جينيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: