رياضة

الاتحاد الإسباني يُوافق على حضور الجماهير في نهائي كأس الملك

شهاب برس- الوكالات- قرر الاتحاد الاسباني لكرة القدم الموافقة على الطلب المقدم الاثنين من ناديي أتلتيك بلباو وريال سوسييداد من أجل إقامة مباراتهما المؤجلة في نهائي كأس الملك بسبب فيروس كورونا المستجد، بحضور الجماهير.


وكان من المقرر أن يلتقي الفريقان للمرة الأولى في نهائي أقدم مسابقة كروية في البلاد في 18 نيسان/أبريل الفائت على ملعب “لا كارتوخا” الأولومبي في إشبيلية، قبل تعليق جميع منافسات كرة القدم في إسبانيا منذ منتصف شهر آذار/مارس بسبب تفشي “كوفيد-19”.

وقال بيان مشترك للناديين: “بعد اجتماعهما برئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم (لويس روبياليس)، اتفق رئيسا أتلتيك بلباو وريال سوسييداد، الناديان اللذان بلغا نهائي كأس الملك لموسم 2019-2020، على التقدم بطلب للاتحاد من أجل إقامة النهائي بحضور الجماهير وبصورة رسمية في موعد يحدد باتفاق الأطراف الثلاثة”.

وأضاف البيان: “لطالما كانت رغبة وإرادة الناديين، أمس واليوم، أن نلعب النهائي أمام مشجعينا (…) لذا يأمل أتلتيك بلباو وريال سوسييداد أن يضمن الاتحاد إقامة نهائي الكأس وأن يكون له طابع رسمي”.

وطلب الناديان من “الأمين العام للاتحاد الإسباني أن تتخذ الهيئة المفوضة للجمعية العمومية للاتحاد الإسباني، المقرر أن تجتمع في الثامن من أيار/مايو 2020، قرار تعديل البرنامج وتسمح بإقامة نهائي كأس الملك”.

ورد الاتحاد الإسباني سريعا مؤكدا دعمه لطلب الناديين، حيث قال في بيان: “يتشارك الاتحاد تماما رغبة ناديي أتلتيك بلباو وريال سوسييداد بإقامة نهائي كأس الملك بحضور الجماهير، حين تسمح الظروف الصحية والرياضية بذلك”.

وأكد البيان أن الاتحاد “سيضع الآليات اللازمة لخوض نهائي كأس الملك بصورة رسمية في الوقت المناسب، أكان في 2020 أو 2021، ولكن قبل نهاية موسم 2020-2021”.

وسبق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) أن أعلن أن التأهل إلى مسابقاته القارية الموسم المقبل يجب أن يكون “على أساس الجدارة الرياضية” في حال تعذر استكمال البطولات المحلية.

وكان سوسييداد يحتل المركز الرابع في ترتيب الدوري قبل تعليق المنافسات، ما يعني أنه سيتأهل إلى دوري أبطال أوروبا في حال تعذر استكماله. أما في حال عدم إقامة نهائي الكأس قبل انطلاق الموسم المقبل، سيُمنح آخر مقعد مؤهل إلى الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” إلى صاحب المركز السابع في الليغا الذي يحتله حاليا فالنسيا بدلا من المتوج بلقب الكأس.

في حين أعلن بلباو الذي يحتل المركز العاشر في الدوري أنه “لا يوافق أبدا” على هذا الاقتراح.

وحقق بلباو لقب النسخة الأولى من كأس إسبانيا عام 1903 وهو ثاني أكثر الأندية تتويجا بالمسابقة (23) بعد برشلونة (30)، إلا أن اللقب الأخير يعود للعام 1984. أما سوسييداد فاكتفى باللقب مرتين عامي 1909 و1987.

وبلغ بلباو المباراة النهائية بإقصائه برشلونة في الدور ربع النهائي فيما أقصى سوسييداد نادي ريال مدريد، قبل أن يقصيا غرناطة وميرانديس على التوالي في نصف النهائي.

وسبق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) أن أعلن أن التأهل إلى مسابقاته القارية الموسم المقبل يجب أن يكون “على أساس الجدارة الرياضية” في حال تعذر استكمال البطولات المحلية.

وكان سوسييداد يحتل المركز الرابع في ترتيب الدوري قبل تعليق المنافسات، ما يعني أنه سيتأهل إلى دوري أبطال أوروبا في حال تعذر استكماله. أما في حال عدم إقامة نهائي الكأس قبل انطلاق الموسم المقبل، سيُمنح آخر مقعد مؤهل إلى الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” إلى صاحب المركز السابع في الليغا الذي يحتله حاليا فالنسيا بدلا من المتوج بلقب الكأس.

في حين أعلن بلباو الذي يحتل المركز العاشر في الدوري أنه “لا يوافق أبدا” على هذا الاقتراح.

وحقق بلباو لقب النسخة الأولى من كأس إسبانيا عام 1903 وهو ثاني أكثر الأندية تتويجا بالمسابقة (23) بعد برشلونة (30)، إلا أن اللقب الأخير يعود للعام 1984. أما سوسييداد فاكتفى باللقب مرتين عامي 1909 و1987.

وبلغ بلباو المباراة النهائية بإقصائه برشلونة في الدور ربع النهائي فيما أقصى سوسييداد نادي ريال مدريد، قبل أن يقصيا غرناطة وميرانديس على التوالي في نصف النهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: