القضية الفلسطينيةسياسةشؤون عربية

حركة البناء الوطني تدين إجراءات الاعتداء الصهيوني على الأراضي الفلسطينية

شهاب برس- جددت حركة البناء الوطني، في بيان لها، اليوم الخميس، إدانتها إجراءات الاعتداء الصهيوني على الأراضي الفلسطينية، معتبرة أن كل خطوة تقوم بها إدارته فاقدة للشرعية لان فلسطين للشعب الفلسطيني.

وجاء في نص البيان الذي تحوز “شهاب برس” على نسخة منه: “في الوقت الذي يقاوم العالم أخطار الوباء على الإنسانية تواصل عصابة الاحتلال الصهيونية عمليات الاعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني وتكريس منطق الأمر الواقع في السياسة الاستعمارية بضم أراضي جديدة في الضفة الغربية إلى سلطة الاحتلال الصهيوني الإسرائيلي”.

واضاف المصدر: “إن سياسة التهويد التي يمارسها الاحتلال باتجاه القدس والضفة لن تغير حقيقة الحق الشرعي ولن يسقط ذلك الحق بالتقادم ولكنها مرة أخرى تثبت للعالم خطر الصهيونية وانتهاكاته للشرعية والحقوق كما تثبت سقوط كل خيار ادعته سابقا وأوهمت به الرأي العام”.

وفي هذا الصدد، إن حركة البناء الوطني:

تجدد إدانتها للاحتلال الصهيوني لأرض فلسطين ونعتبر كل خطوة تقوم بها إدارته فاقدة للشرعية لان فلسطين للشعب الفلسطيني.

كما تعتبر ان هذا التمادي في الظلم والتعسف جزء من الخطة الصهيونية المدعومة من بعض قوى الاستكبار العالمي في المنطقة وتحمل ادارة ترامب مسؤولية تهديد السلام فيها وتقويض أمن شعوبها.

بالإضافة إلى هذا، دعت الحركة الشعب الفلسطيني وبكل مكوناته إلى رفض المسارات الكاذبة والتمسك بالحق في مقاومة الاحتلال والالتفاف حولها لتحرير الأرض واستعادة الحقوق فما ضاع حق وراءه طالب.

كما دعت الدول العربية إلى موقف يشرف قادتها وينسجم مع إرادة شعوبها في دعم الحق الفلسطيني المشروع والتصدي لعمليات اغتصاب ارضه وتهديد مقدسات الأمة فيها بعد أن داست إسرائيل كل جهودها ووجودها لهم.

كما دعت ايضا أحرار العالم إلى إعلان رفضها لهذا الاعتداء الذي هو استمرار لسياسات استعمارية ومناورات انتخابية مآلها السقوط في ظل الاختلالات التي تشهدها موازين القوة وتفرضها الأزمة العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: