العالم

بعد الخفافيش.. حيوان جديد متهم بنقل فيروس كورونا

شهاب برس- الوكالات- قالت خبير ألماني، إن فيروس كورونا يمكن أن ينتقل عبر أنواع متعددة من الحيوانات الوسيطة إلى الإنسان، وليس مرتبطا بالخفافيش فقط.


ويعتقد كبير الباحثين في علم الفيروسات بمستشفى شاريتيه في برلين، كريستيان دروستن، أن انتشار الوباء يبدأ من المكان الذي يتم فيه تربية الحيوان الوسيط، والذي نقل المرض إلى الإنسان. بحسب تقرير لصحيفة “الغارديان”.
 
كلب الراكون


ولفت الخبير الألماني إلى أن فيروس سارس عثر عليه في كلب الراكون، الذي يعد تجارة مربحة في الصين بسبب فروته، وفي قط الزباد أيضا، الذي يعتبر مصدر أغلى قهوة في العالم. مرجحا أن يكون كلب الراكون مصدرا لنقل لفيروس كورونا، كونه يعد صناعة ضخمة في الصين، ويتم تربيته في المزارع على نطاق واسع.

وأشار دروستين إلى أن الفيروسات التاجية “تميل إلى تبديل المضيفين عندما تكون هناك فرصة، ونحن نخلق مثل هذه الفرص من خلال استخدامنا غير الطبيعي للحيوانات”.
 
يذكر أن فروس كورونا بدأ في الانتشار انطلاقا من سوق مدينة ووهان الصينية، حيث يعتقد أنه الوباء نقل إلى الإنسان عن طريق حساء الخفافيش المصابة، وهو طبق شهير في هذه المدينة التي تبيع أسواقها ويأكل سكانها معظم أنواع الحيوانات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: