الحدثسياسة

بن صالح: القمة الأولى روسيا-إفريقيا تمثل نقطة انطلاق نحو مرحلة نوعية جديدة في العلاقات الثّنائية

أكد رئيس الدولة, عبد القادر بن صالح, اليوم الخميس بسوتشي (روسيا) ان إجتماع القمة الأولى روسيا-افريقيا يمثل “نقطة انطلاق” نحو مرحلة نوعية جديدة في العلاقات الثّنائية, مبرزا ان افريقيا تنفتح على جميع شركائها الأجانب من خلال إنشاء منتديات ثنائية أو متعدّدة الأطراف للتّشاور و في مختلف الميادين.

و قال بن صالح في خطابه خلال افتتاح اشغال القمة الأولى روسيا-إفريقيا أن “العلاقات بين روسيا و إفريقيا علاقات قديمة و هي تستمد أصالتها و حيويتها من النّضال الطويل للشعوب الإفريقية ضد الإظطهاد الاستعماري و الدعم الثابت و اللامشروط الذي لقيته حركات التحرر الإفريقية من لدن الشعب الروسي الصديق”.

و في هذا الإطار, أضاف رئيس الدولة ان هذا الاجتماع الاول من نوعه يمثل “تتويجا منطقيا لمسار سياسي حافل في إطار التقارب و التعاون بين بلداننا طيلة هذه السنوات و هو ما ينبغي تثمينه و الإشادة به و يدعونا بنفس الوقت إلى بعث إطار هذا التعاون المتجدد للعلاقات بين روسيا و إفريقيا، خاصة و أنّ قارتنا تنفتح على جميع شركائها الأجانب من خلال إنشاء منتديات ثنائية أو متعدّدة الأطراف للتّشاور و في مختلف الميادين”.

كما اعتبر بن صالح ان هذا الاجتماع يعد “عمليًا نقطة انطلاق نحو مرحلة نوعية جديدة في علاقاتنا الثّنائية”, معبرا عن قناعته ان الإجتماع “سيفضي من دون شك إلى التوصّل إلى تحاليل و رؤى مشتركة بنّاءة و توجّهات جديدة واعِدة سنرسم من خلالها معالم طريق العلاقات الشّاملة التي ستربط البلدان الإفريقية بروسيا مستقبلا، علاقات نريدها قويّة و مثمرة، ستكتنفها تطلّعات و طموحات شعوبنا في التّقدّم و الإزدهار”.

يذكر ان بن صالح يشارك في هذه القمة روسيا-افريقيا, التي تهدف الى تعزيز العلاقات السياسية و الاقتصادية بين الطرفين, على رأس وفد رفيع المستوى يضم كل من وزير الشؤون الخارجية, صبري بوقادوم و وزير المالية, محمد لوكال و وزير الطاقة, محمد عرقاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: