الحدثسياسة

منتدى الحوار الوطني :تصريحات شخصيات مشاركة

حضرت شخصيات وطنية بارزة اليوم للمشاركة في المنتدى الوطني للحوار الذي نظمته فعاليات قوى التغيير بالعاصمة هذا الصباح .

وقد انفرد “شهاب برس “ببعض التصريحات لعدد من المشاركين وقال بن فليس أن” البلاد تعيش أزمة مكتملة الأركان “.

وعلق فوزي رباعين على سجن المجاهد بورقعة ” كيف يمكن أن يسجن الأبطال بعد أن حررنا الوطن من الحركى، الحركى الذين كانوا وزراء “حقرونا” انتم تعرفونهم”.

من جهته قال الدكتور عمارجيدل رئيس منتدى حراك المثقفين أن الجزائر في حاجة الى التعايش الامن بين مختلف أطياف المجتمع لبناء و دولة القانون و غرس لغةالحوار بين مختلف الأطياف السياسية للوصول الى مخرجات حقيقية تحفظ امن الوطن و تخرج البلاد من ازمتها الراهنة و ذلك بتثمين عناصر الوحدة الوطن . و اضاف الدكتور جيدل أننا نسعى لتأسيس دولة مدنية قوامها القانون و العدالة يسود فيها الرأي و الرأي الاخر دوت اقصاء و بلا مغامرات خارج الارادة الشعبية و دون الالتفاف على مطالب الحراك الشعبي الذي أسس الى تآلف كل اطياف المجتمع بمختلف توجهاته السياسية تحت شعار “الوطن بنا جميعا يسترجع عافيته” .

كما قال بن قرينة رئيس “حركة بناء الوطن” ” نثمن الحراك الشعبي الذي يشكل مكسبا في صورته السلمية …و يجب التمسك بالجمهورية النوفمبرية في اطار الانتقال كما ..يجب الحرص على الوحدة الوطنية ووحدة مطالبها السياسية و الاحتكام بارادة الشعب السيدة والحرة…نرى الجزائر تقف أمام تحديات كبرى

وعليه يجب التجاوب مع تطلعات الحراك الوطني…والاستجابة لمطالب الشعب الموضوعية والواقعية….نحن كحركة نتمسك بضرورة الحوار كما يجب اجراء انتخابات رئاسية نزيهة.

فيما قال نور الدين بحبوح: الحوار أحسن طريق للخروج من الانسداد السياسي وعليه يجب عدم تفويت الفرصة التاريخية التي تطمح للتغيير و التطلع لمستقبل افضل يسوده الاستقرارو المرور عبر اصلاح عميق فالعصابة عملت طيلة 20سنة .

حذر رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، من المراحل الانتقالية الطويلة، والتي تؤدي الى الفوضى والتشتت مشيرا أن هذه المرحلة خطيرة وحاسمة، عليها تبنى أسس تجذير الديمقراطية و أنه لا سبيل لتحقيق النجاح الا الحوار القائم على النوايا الصادقة، داعيا إلى الابتعاد عن الصراع الاديولوجي والجهوي، وجعل مصلحة الجزائر فوق الجميع.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: