أحدث الأخبارالحدث

أول رد فعل رسمي بعد تصريحات ماكرون

في أول رد رسمي على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال وزير المجاهدين الطيب زيتوني، على هامش مشاركته في يوم برلماني، إن «خطوة ماكرون يجب تثمينها، كونها تُشكل صفحة جديدة في تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين»، مؤكدا أنه «حان الوقت لفرنسا أن تعالج كل الملفات العالقة بخصوص الذاكرة بين البلدين».

هذا وكانت وسائل إعلام فرنسية قد أشارت، إلى أن الرئيس الفرنسي ماكرون قرر اليوم إعلان مسؤولية الجيش الفرنسي عن تعذيب وقتل موريس أودان، وكذا مسؤولية النظام الفرنسي في تشريع التعذيب كوسيلة لقمع المناضلين الجزائريين.

الأمين حجاج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: