أحدث الأخبارثقاقة

أعلام الأدب الألماني ٢

 

 

إعداد وتقديم :يوسف عزوز

يعتبر فريديريش شيلر و غوته من مؤسسي الحركة الكلاسيكية في الادب الالماني و يعتبر من الشخصيات الرئيسية في تاريخ الادب الالماني.

-يوهان كريستوف فريديريش فون شيلر ولد في مارباخ 1759و مات في فايمار 1805 وهو شاعر و اديب مسرحي كلاسيكي الماني …

بدأ شيلر في عام 1773بدراسة القانون في الاكاديمية العسكرية من دون ان يهمل اليونانية واللاتينية و الادب الالماني المعاصر الا انه ما لبث ان انتقل الى دراسة الطب و تخرج في عام 1780 فعينه الدوق طبيبا للكتيبة العسكرية في مدينة شتوتغارت.

و مسرحية شيلر الاولى كانت عام 1777(اللصوص) تحت تاثير افكار عصر التنوير و تجسد موضوع الرفض المطلق للسلطة المطلقة و كان من دعاة الحرية و الانسانية و نبذ الظلم و الاضطهاد الاجتماعي و جعلت هذه المسرحية شيلر من المع الادباء في المانيا .

و في تلك الفترة ازداد اهتمامه بالتاريخ الذي يعتبره المنبع الحقيقي للانسانية و من كتاباته التاريخية (تاريخ سقوط الاراضي الواطئة من الاحتلال الاسباني)

وعين استاذ للتاريخ بجامعة يينا عام 1787.

كما اهتم بالفلسفة و تأثر بمانويل كانط وفلسفته و من كتاباته الفلسفية (عن الشعر الحساس و الشعر الفطري) ونظم عدة قصائد باللاتينية و نشر بواكيره الالمانية منذ عام 1776 في مجلة ادبية محلية حاول فيها محاكاة بعض اعمال غوته المسرحية و الروائية و لما ادرك عقم التقليد احرق كل ما كتب من مؤلفاته التي يقلد فيها

وكانت له علاقة وطيدة و صداقة حميمية تربطه بغوته كانت من اشهر الصداقات في التاريخ الادبي و تاثر شيلر بافكار غوته كما تاثر غوته بافكار شيلر..

من اشهر مقولاته “صوت الاغلبية ليس اثباتا للعدالة”

 

توفي شيلر عام 1805 بعد صراع طويل مع المرض و هو لم يتجاوز السادسة و الاربعين لم يتوقف خلاله عن الكتابة و الابداع الشعري و المسرحي ..

و بعد ان اثرى المكتبة الالمانية و العالمية .

إعداد وتقديم :يوسف عزوز

طالب سنه ثالث لغه المانيه جامعه بلعباس

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: